• ساحة الشرفاء: خطابات الكراهية (6-6) مرآة البحرين (خاص): قلنا في أول عبارة تصدرنا بها ملفنا عن ساحة الشرفاء، أن " الشرف لا يجب أن يُكتسب، بل يجب فقط ألا يُفقد" الشرف لن تُكسبك إياه ساحة تعاني نقصاً في الاعتراف، وزيادةً في الكراهية.
  • ساحة الشرفاء: لافتات الكراهية (5) مرآة البحرين (خاص):بعد إقرار قانون السلامة الوطنية، انتهت عملياً مهمة سيوف الكراهية، كانت مهمتها تتلخص أن تقود البلاد إلى فوضى طائفية عارمة، تبرر إقرار قانون السلامة الوطنية ودخول قوات درع الجزيرة.
  • ساحة الشرفاء: خليفة بن سلمان، رجل الجعجعة (4) مرآة البحرين (خاص): دشّن الشيخ المحمود مرحلة الحرب الطائفية من طرف واحد.في هذه الحلقة سنقف عند تداعيات سيوف المحمود وآياته، وسنقف عند الدعم الرسمي الممنهج الذي تلقته ساحة البسيتين ليشتد صهيل سيوفها وتقوى.
  • ساحة الشرفاء: سيوف المحمود وآياته (3) مرآة البحرين (خاص): ما الذي جرأ السلفية التكفيرية أن تكشف وجه كراهيتها بهذه العلانية؟ وكيف حدث هذا أمام رجال الأمن وبحضورهم؟ ومن الذي أعطاها الضوء الأخضر؟
  • ساحة الشرفاء: صليل سيوف الكرهية (2) كان رد فعل المعتصمين المباشر والفوري، على شتم الفتاة ودهسها لاثنين من المنظمين: باقة من الورد، واتصال هاتفي لتأكيد إبقاء الأخوة ودرء الفتنة الطائفية. بالمقابل تساءلنا عما ينتظرنا في الطرف الآخر.
  • ساحة الشرفاء: قميص أبو الفتح (1) مرآة البحرين (خاص):7 مارس2011، دشن عنواناً جديداً من عناوين المرحلة، وأسس تشكيلاً جديداً، وخطاباً جديداً، وحضوراً جديداً، دشّن ساحة غريبة على المجتمع البحريني المسالم بطبعه، أسمت نفسها بـ(ساحة الشرفاء).
  • مرآة البحرين تفتح ملف ساحة الشرفاء: سيوف الكراهية 7 مارس/ آذار 2011، تذكروا هذا التاريخ جيداً، ضموه لقائمة التواريخ المفصلية التي لا تُنسى. هذا التاريخ لا يقل أهمية عن تاريخ 14 فبراير، ولا يقل خطورة عن تاريخ 17 فبراير أو 16 مارس.