• موقع مفتاح: الحكومة البحرينية تزرع بذور التّطرف موقع مفتاح: إذا كانت العلاقات الأمريكية-البحرينية على مدى السّنوات الخمس الأخيرة تشكل أي مؤشر، فإن خطاب الحكومة الأمريكية عن التّطرف لا يمكن ترجمته على الأرجح إلى إجراءات بشأن حلفائها الخليجيين. إنّه وضع مؤسف، حيث أن بلدانًا كالبحرين تمثل أرضًا خصبة لذلك النّوع من التّطرف الذي وصفه نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في خطابه في معهد بروكينغز.
  • جون لوبوك: احتفال البحرين بمرور مئتي عام على "صداقتها" مع بريطانيا أمر مثير للجدل جون لوبوك: لطالما كانت البحرين صديقة لحلفائها الغربيين. وتم الاحتفاء بهذه الصّداقة في المعرض الجوي الدّولي في البحرين في 21 يناير/كانون الثّاني، مع عرض جوي منخفض لطائرات تايفون من شركة بي آي سيستمز، والتي تستميت المملكة المتحدة لبيعها إلى كل الدّكتاتوريات الخليجية.
  • كريستين ديوان سميث: البحرين تواجه التّقشف من دون احتجاجات كريستين ديوان سميث: في الوقت الذي تدخل فيه الدّول الخليجية حقبة جديدة من انخفاض أسعار النّفط، تواجه البحرين اختبارًا صعبًا. كان لديها أعلى سعر في التّعادل المالي في الخليج، وعلى عكس جيرانها الأكثر ثراء، تفتقر إلى الاحتياطيات لتغطية العجز في الميزانية لفترة طويلة جدًا.
  • روبرت فيسك: النّفط والنّسيان: أوباما و العلاقة "المنسية" للسّعودية بأحداث الحادي عشر من سبتمبر روبرت فيسك: مسكين أوباما العجوز. يذهب سريعًا إلى الرّياض لإجراء محادثات مع حليفته المزعومة السّعودية.منذ زمن بعيد، نفد صبر المملكة السّنية الوهابية مع الرّئيس الأمريكي، الذي أصبح صديقًا لإيران الشّيعية وفشل في القضاء على النّظام العلوي (والمقصود به الشّيعي) في سوريا. إذًا لماذا يكلف أوباما نفسه حتى عناء المجيء إلى الخليج؟ هل بقي لديه أي صديق بين الملوك والأمراء في السّعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات وعمان؟
  • النيويورك تايمز: نيكولاس كريستوف: أوباما في السّعودية، البلد المُصَدّر للنّفط والتّعصب النيويورك تايمز: نيكولاس كريستوف: أنا سعيد بزيارة الرّئيس أوباما إلى السّعودية، لأن المشاركة عادة تفيد أكثر من الانعزال. ولكن دعونا لا نسمح للمجاملات السّياسية بمنعنا عن الإشارة إلى الدّور الخبيث الذي تلعبه السّعودية في زرع عدم الاستقرار، ومن وجهة النّظر هذه، في تشويه صورة الإسلام في جميع أنحاء العالم. الحقيقة هي أن الزعماء السّعوديين يذهبون أبعد مما يستطيع ترامب وكروز فعله في الإضرار بصورة الإسلام، وعلينا أن نكون مستعدين لشجب تعصبهم، وكذلك تعصب ترامب.
  • براين دولي: خمسة أشياء يجب على أوباما فعلها في السّعودية براين دولي: يصل الرّئيس أوباما إلى السّعودية يوم الأربعاء من هذا الأسبوع لحضور قمة زعماء مجلس التّعاون الخليجي هناك في اليوم التّالي. ويضم مجلس التّعاون الخليجي بعضًا من حلفاء واشنطن الأكثر قمعًا، ويجب على أوباما استخدام هذه الزّيارة- فرصته الأخيرة كرئيس للّقاء بالملوك وجهًا لوجه- لإثارة مجموعة من المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان.
  • تقرير الخارجية الأمريكية 2015: احترام كرامة الشخص مرآة البحرين (خاص): أصدرت وزارة الخارجية الأميركية في 13 أبريل / نيسان 2016 تقريرها السنوي عن حالة حقوق الإنسان في العالم للعام الماضي 2015، رصدت خلاله انتهاكات حقوق الإنسان في مختلف دول العالم بينها البحرين.
  • الغارديان: جين كينيمونت: ما السّبب وراء عدم انتقاد الحكومة البريطانية لانتهاكات حقوق الإنسان؟ الغارديان: جين كينيمونت: لن يتفاجأ النّاشطون في الشّرق الأوسط بالنّتائج التي توصل إليها تقرير لجنة الشّؤون الخارجية، والتي تفيد بأن وزارة الخارجية البريطانية قلّلت من أهمية حقوق الإنسان، ذاكرة علاقاتها مع السّعودية والبحرين ومصر كمثال على ذلك. جماعات حقوق الإنسان في هذه البلاد ترى عادة أن المملكة المتحدة أقل اهتمامًا من الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي في إدانة القمع داخل الأنظمة.
  • الواشنطن بوست: لماذا تساند بعض جيوش الشّرق الأوسط (وليس كلّها) قادتها؟ الواشنطن بوست: لماذا يدعم بعض الجنود الحكام المستبدين في حين تتم تعبئة الجماهير ضد الوضع الرّاهن؟ في تونس ومصر في العام 2011، ابتعدت الجيوش عن الرّؤساء المحاصرين ودعمت تغيير النّظام. لكن القول إن الجيوش تساند غالبًا شعوبها سيكون أمرًا مُبَسطًا للغاية.
  • الإندبندنت: زينب الخواجة: آمل أن تجد هذه الرّسالة طريقها إلى خارج السّجن في البحرين زينب الخواجة: أجلس هنا في الّظلام، في الزّنزانة رقم 19، أتجاهل طفلي خلف قضبان السّجن اللّامعة. إنّه سجن جديد، بجدران جديدة، وطلاء جديد، وقضبان حديدية جديدة.
  • أندرو سميث: الأرباح تجعل الأسلحة البريطانية أكثر أهمية من حقوق الإنسان في البحرين أندرو سميث: مضت خمس سنوات على اندلاع الانتفاضة في البحرين. وقد بدأت باحتجاجات سلمية، لكن تم سحقها من قبل حكومة استبدادية تحظى بدعم الإعلام الموالي ودعم بعض من أقوى الدّول الغربية. منذ ذلك الحين، أنفقت السّلطات البحرينية ملايين الجنيهات على جماعات الضّغط وشركات العلاقات العامة لتبييض انتهاكاتها.
  • براين دولي: الإصلاحات التّجميلية في البحرين لا يمكنها إخفاء العمل غير المتقن براين دولي: بدأت الحكومة البحرينية برؤية ما الذي يحصل عندما تتخذ طرقا مختصرة - برنامجها الإصلاحي، الذي طُبّق بسرعة وكان تجميليًا على نطاق واسع، يتداعى الآن، ويظهر في كل ناحية منه العمل غير المتقن. على مدى بضع سنوات، أقنعت الأسرة الحاكمة في المملكة الخليجية الصّغيرة، بمساعدة عدد من الشركات الفخمة للعلاقات العامة وبعض الحكومات السّاذجة، الكثيرين بأنها كانت جدية بشأن رفع القمع العنيف.
  • بيل لو: جائزة "شعلة السّلام" لرئيس الوزراء البحريني؟ موقع ميدل إيست آي: خليفة بن سلمان آل خليفة هو رئيس الوزراء الذي أمضى أطول فترة في منصبه في العالم، وهو في السّلطة في البحرين منذ العام 1970. إنّه رجل أعمال ذكي، وسياسي مُحَنّك، وهو رجل تحتل صورته العاصمة المنامة جنبًا إلى جنب مع ابن أخيه الملك حمد وابن ابن أخيه ولي العهد الأمير سلمان. والآن، يستطيع خليفة بن سلمان إضافة جائزة "شعلة السّلام" إلى إنجازاته المالية والسّياسية المتعددة.
  • جون لوبوك: والدي إريك آيفبري، قديس قضايا حقوق الإنسان موقع ميدل إيست آي: في نعي التّايمز لإريك آيفبري، قالت إنّه كان داعمًا للمعارضة البحرينية "المدعومة من قبل إيران". هذا على الرّغم من أن التّقرير الخاص بالحكومة البحرينية لم يجد أي دليل على وجود تدخل إيراني في البحرين. كان والدي إريك آيفبري، رجلًا صبورًا. علم أن تحقيق العدالة سيستغرق عقودًا، ولكن في البحرين، وجد نظامًا لم يكن يريد التّغيير، وحكومة بريطانية لا مصلحة لديها في جعلهم يفعلون ذلك.
  • الهافينغتون بوست: المملكة المتحدة تواصل تأجيج القمع في البحرين بعد خمس سنوات على الانتفاضة الهافينغتون بوست: قبل أقل من ستة أشهر، زار وفد عسكري بحريني معرض تجهيزات الدّفاع والأمن الدّولي في لندن، حيث كانوا جنبًا إلى جنب مع مسؤولين حكوميين كبار وبعض أكبر شركات الأسلحة في العالم. وتُـُتَوقّع عودتهم هذا الشّهر إلى معرض تجهيزات الأمن والشّرطة الدّولي، وهو معرض للأسلحة يركز على عدد من ذات الأسلحة التي تُستَخدم في القمع الدّاخلي.
  • الواشنطن بوست: ما الذي تكشفه تقنية مبتكرة للمسح عن الرّأي العام في البحرين؟ الواشنطن بوست: أعدمت السّعودية 47 سجينًا في 2 يناير/كانون الثّاني، بمن في ذلك الشّخصية الشّيعية البارزة نمر النّمر. وقد سبّب الإعدام انقسام الآراء في المنطقة، مثيرًا احتجاجات غاضبة ومُبَلوِرًا خطابًا طائفيًا. لكن ما الذي نعرفه حقًا عما شعر به الجمهور الأكبر بشأن هذا الحدث المثير للجدل؟ كيف كان شعور الجمهور، في البحرين المجاورة، بأغلبيته الشّيعية، حيال إعدام مثل هذه الشّخصية الشّيعية البارزة؟
  • جستن غينغلر: السّعودية تدفع البحرين مجددًا إلى دائرة الضّوء الدّولية جستن غينغلر: في الواقع، ما دفعني لكتابة المقال بشكل رئيسي هو عودة مصدر آخر للتّعليق بشأن البحرين للظّهور بعد غياب طويل، وتحديدًا جماعة الضّغط "مواطنون من أجل البحرين"، بعد غياب طويل. هذه الجماعة من البحرينيين الموالين للحكومة و/أو موظفي شركات العلاقات العامة الغربية، الّذين كانت قوائم بريدهم الالكتروني وغيرها من ماكينات النّشر التّابعة لهم فاعلة للغاية في الفترة السابقة للانتخابات النّيابية في الخريف الماضي وما تلاها، كانت غير ناشطة في الآونة الأخيرة نسبيًا.
  • ذا إنترسبت: البحرين تجد "ابراهيم شريف" مذنبًا بتهمة "المعارضة" ذا إنترسبت: يوم الأربعاء، حكمت محكمة بحرينية على الزعيم البارز في المعارضة، ابراهيم شريف، بالسّجن لمدة عام على خلفية تهمة "التّحريض على الكراهية" -كراهية الحكومة القمعية في المملكة الخليجية.
  • ميدل إيست آي: خطة القمع في البحرين في خمس سنوات ميدل إيست آي: في 28 ديسمبر/كانون الأول 2015، اجتمعت مجموعة من النّشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان وزعماء المعارضة لإحياء الذّكرى السّنوية الأولى لاعتقال الشّيخ علي سلمان واحتجازه في البحرين. فقط منذ سبعة أشهر مضت، حكمت هيئة محكمة على الشّيخ علي سلمان، الأمين العام لأكبر جمعية معارضة في البحرين، الوفاق، بالسّجن أربع سنوات على خلفية "تحريضه على الكراهية والتّشجيع على العصيان و"إهانة" المؤسسات العامة".
  • الواشنطن بوست: جستن غينغلر: انتفاضة البحرين المسحوقة... كيف ولّدت الطّائفية في الشّرق الأوسط؟ الواشنطن بوست: جستن غينغلر:الانتفاضة البحرينية في فبراير/شباط 2011، المنسية غالبًا، شكلت نقطة التّحول في ما دُعِي بالرّبيع العربي. وهذه هي الحقيقة، سواء من حيث التّظاهرات الحاشدة، التي قُمِعَت بنجاح من قبل حكومة محاصرة، وأيضًا لأن البحرين شهدت بداية، وأيضًا وفرت، بعدة طرق، قوة الدّفع، للانزلاق القَدَري بعيدًا عن الحركات المعارضة الأساسية إلى الصّراعات الطّائفية وغيرها بين الفئات، التي تسرّبت من الخليج لتستهلك الجزء الأكبر من الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا.