غازات العوائل الخانقة لن توقف عجلة التاريخ

أنور الرشيد - 06/01/2012م - 10:28 ص - 3073 قراءة

نسخة للطباعة حفظ الموضوع أرسل الى صديق



 أنور الرشيد*

بعد أقل من شهر ونصف ستحل علينا الذكرى الأولى لأنطلاق انتفاضة الرابع عشر من فبرايز البحرينية، وهي ذكرى تخللها الكثير من الآلام التي أثخنت الجسد البحريني لكثر أستخدام كل الوسائل الممكنة لإخمادها والقضاء على طموح الشعب البحريني المطالب بنيل حريته، قلناها ونكررها عل وعسى أن تجد هذه الكلمات صدى وطريقا لأصحاب القرار لكي يستفيقوا من غفوتهم الأبدية.

الشعب البحريني مستمر منذ قرابة السنة بمطالبه رغم أن السلطات البحرينية استخدمت وما زالت تستخدم كل الأدوات المتاحة بيدها. لم تستطع أن تخمد تلك الجذوة وهذا الإصرار العجيب الذي سطره الشعب البحريني بدمه وروحه وعمله ومأكله ومشربه وماله.
أنا لاشك لدي بأن السلطات البحرينية قد ضربت الرقم القياسي باستخدامها الغارات المسيلة للدموع، فكل الحركات الاجتماعية التي هبّت متأثرة برياح الربيع العربي بما فيها حركة احتلوا ول ستريت وغيرها الكثير من الحركات الأجتماعية التي حصلت بجميع أنحاء المعمورة خلال العام الماضي الذي دشنه المرحوم البوعزيزي لم يستعمل بها هذا الكم الهائل من الغازات المسيلة للدموع.

  لو جاء مراقبون من كتاب جينز للأرقام القياسية للبحرين فبكل تأكيد ستحتل البحرين المرتبه الأولى عالميا في استخدامها هذه الكمية من الغازات المسيلة للدموع. سبق أن علقت بأحد مقالاتي بحكم أني مواطن خليجي ووزراء خارجيتنا مشاء الله عليهم يتعاونون جيدا مع بعضهم في الحالات الأمنية وتختفي خلافاتهم وكأن شيئا لم يكن، أما في الحالات الأخرى فحدث ولا حرج من خلافات وتربط وتحفر  المهم أنهم  خصصوا عشرة مليارات  نعم  عشرة مليارات دولار، لا تستغربوا،  من ذلك المبلغ بحجة مساعدة البحرين لتوفير فرص عمل للشباب العاطل، معتقدين أن الشباب انتفض ليطالب بفرصة عمل.

 هم بلا شك مدركين (الغبندة) كما نقول فهم يقولون أنهم يسعون لتوفير فرص عمل ولكن اتضح لاحقا أن الحكومة فصلت أكثر من أربعة آلاف بحريني من عمله من أساتذة بالجامعات وأطباء وطلبة وعمال وصحفيين، أى أنها لم تترك أحدا لا سنيا ولا شيعيا، فكل من شارك في انتفاضة الرابع عشر لحقه الويل والثبور ولم تتوقف الحكومة البحرينية عن ذلك حتى الساعة.

إذن العشرة مليارات، أين ذهبت؟ ذهبت لمساعدة الحكومة البحرينية لقمع شعبها وليس لتوفير فرصة عمل للشاب عاطل. طالبت في أحد المقالات بحكم أني مواطن خليجي من حقي أن أعرف أين صرفت هذه المليارات، صحيح أنهم قالوا ستقدم على مدى عشر سنوات ولكن من حقي كمواطن خليجي استقطعت دولتي من ميزانيتي هذا المبلغ أن أعرف كم دفع للحكومة البحرينية؟ وكيف صرفت؟ وبماذا صرفت؟ إن كان هناك من يعتقد بأننا كشعوب خليجية سوف نسكت عن ذلك ، فهم واهمون حتى النخاع، لقد استخدمتم كل ما لديكم من أسلحة حتى سلاح الدمار الشامل استخدمتموه وهو سلاح تفتيت المجتمع وتقسيمة لطائفتين، بشكل أصبح يهدد ليس المجتمع البحريني وإنما كل المنطقة المقبلة على حرب ضروس تحت هذا الشعار القذر.

سياستكم يآل خليفة، لم تعد سياسة ترهب أهل البحرين ولا أهل المنطقة، فالسنة والشيعة بالمنطقة ليس بينهم خلاف بكل الأحوال وإنما أنتم وسياساتكم هي التي ستفجر علينا المنطقة طائفيا، فقد هيأتم الأرضية لذلك وهذا يشكل خطرا ليس على البحرين فقط وإنما على كل المنطقة وأنتم تدركون ذلك جيدا، ولكن لا يهمكم ذلك لأنكم ستذهبون لقصوركم في أوربا وغيرها من دول تستميت لاستضافتكم طلماأنكم تملكون تلك المليارات التي هي بالنهاية مستقطعة من ميزانيتي أنا المواطن.

 إن أستمراركم بهذه المنهجية الخطرة تتعدى أهل البحرين، وتنال من دول المنطقة  كلها، لذا يتوجب علينا أن نقول لكم توقفوا عند هذا الحد فشعوب المنطقة عاشت طوال عمرها بسلام ووئام، ولكن اليوم لم يعد هذا السلام موجود نتيجة لتهييجكم هذا النفس الطائفي البغيض، فحصاد عام كامل واستمراره بهذا الشحن، فخخ علينا المنطقة، ورغم ذلك فالأمل في المتعلمين والمثقفين والوعي المجتمعي.

 المطلوب اليوم أن تستوعبوا التاريخ  فصيحات يسقط حمد تدوي في جميع أركان المملكة فاحذروا. القادم سيكون أعظم ليس على الشعب البحريني فقط وإنما عليكم أنتم كحكام وهذا ما سطره لنا التاريخ.


Zwayd2007@gmail.com

*الأمين العام للمنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني.
**ينشر في مرآة البحرين بالتزامن مع موقع منتدى حوار الخليج.


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات

comments powered by Disqus