وفد رسمي بحريني مع المقاتلين في سوريا: عادل المعاودة يعود إلى أيام «المجاهدين الأفغان» من «البوابة السورية»

06/08/2012م - 1:30 ص - 6813 قراءة

نسخة للطباعة حفظ الموضوع أرسل الى صديق


أعضاء وفد الأصالة عادل المعاودة (يسار) وحمد المهندي (وسط) وعبدالحليم مراد (يمين)


مرآة البحرين: نشر نائب بحريني سلفي وعضو في جمعية "الأصالة" الإسلامية السلفية، والموالية إلى الحكومة البحرينية، صوراً له برفقة اثنين من زملائه مع مسلحين إسلاميين في سوريا.

وأظهرت الصور كلاً من أعضاء جمعية "الأصالة" السلفية عضو البرلمان البحريني عبدالحليم مراد والنائب عادل المعاودة والنائب السابق حمد المهندي والشيخ فيصل الغرير، إلى جانب فرقة من المسلحين من جماعة "صقور الشام" الإسلامية الذين كانوا يحملون الرشاشات وقاذفة "آربيجي".
 
من لقاءات أعضاء الأصالة مع إسلاميين مقاتلين في سوريا
 
وفد الأصالة وهو يتناول وجبة الإفطار مع إسلاميين في سوريا

كما أظهرتهم وهم على وجبة إفطار مع المقاتلين المسلحين، وكذلك وهم يخوضون نقاشاتٍ معهم. وارتدى النوّاب بزّات تحاكي بزات المقاتلين الإسلاميين، كالسترة وغطاء الرأس الشبيه بالغطاء الذي كان يرتديه المجاهدون الأفغان.

واكتفى النائب مراد بالقول إنهم "تمكنوا اليوم الأحد من دخول الأراضي السورية" من دون الإشارة بدقة إلى المنطقة التي يتواجدون فيها. فيما رشحت معلومات أنهم على الحدود السورية - التركية.

وأوضح بأنهم "يمثلون وفداً باسم مملكة البحرين". ولم يصدر تعليق رسمي من الحكومة البحرينية بعد على هذه الزيارة. وسبق للنائب عادل المعاودة أن شارك في مرحلة الجهاد الأفغاني ضد الاتحاد السوفييتي، في سياق بعثات شبيهة، التقى فيها زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن.


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات

comments powered by Disqus